المسيرة المعرفية

 

منذ نعومة أظفاره اهتمَّ الشَّيخ رجب ديب بدراسة العلوم الدينيَّة، فكان يفدُ على الأشياخ والأساتذة ليدرس عليهم هذه العلوم، فدرس القرآن الكريم وتجويده وتفسيره، والفقه الحنفي، والشافعي، والمالكي، والحنبلي، ولم يَفُتْهُ جانب الدراسة بالفقه الشيعيِّ (الجعفري).  كما أنه درس اللغة العربية وعلومها، وعلم الفرائض، وعلم الأصول، والسيرة النبوية، وغيرها. بالاضافة الى ذلك فانه يتابع الدوريات العلمية، وربما بعض الصحف اليومية التي قد تفيده بحدث ما، علمياً، أو اجتماعياً، أو سياسياً، فهو ماهر في اصطياد الفكرة والخبر العلمي، وشعاره في ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه:
"الكلمة الحكمة ضاَّلة المؤمن، حيثما وجدها، فهو أحقُّ بها"
إنَّ المربي الشيخ الدكتوررجب ديب درس العلوم كلها على أكثر من خمسين شيخاً، ونهل من ينابيعهم إلى أن أصبح نبعاً ينهل منه الكثيرون. يأتي في طليعة شيوخه وأبرزهم على الاطلاق سماحة الشيخ الدكتور أحمد كفتارو رحمه الله المفتي العامُّ السابق للجمهورية العربية السورية، فقد نال عنه علوم القرآن والتفسير والحكمة وأسلوب الدعوة، والوعظ، والإرشاد كما درس عليه علم مصطلح الحديث والسيرة وهو الذي وجهه بدوره لدراسة العلوم على عدد من المشايخ:
o       في القرآن الكريم وتجويده:
أخذه عن الشيخ محمد الحلواني، والشيخ أحمد بن محمد الحلواني، والشيخ عز الدين العرقسوسي. 

o       في علوم الحديث النبوي الشريف:
أخذه عن الشيخ محمد سعيد البرهاني، ونال إجازة  بعلم الحديث وروايته من الشيخ محمود الرنكوسي – رحمه الله تعالى- إجازة متسلسلة إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

o       في علوم الفقه:
أخذه عن الشيخ عبد الصمد إسماعيل والشيخ عبد الوهاب دبس وزيت والشيخ إبراهيم اليعقوبي.
 
o       في علوم اللغة العربية :
درس الشيخ رجب علوم اللغة العربية على يد الشيخ عبد الصمد إسماعيل، والشيخ إبراهيم اليعقوبي، والشيخ عبد المجيد الصباغ، والشيخ طاهر الصباغ وغيرهم.
 
o       وفي السيرة النبوية الشريفة :
أتمَّ فضيلته دراسته في السيرة النبوية على يد الشيخ محمود المنيني ، كما درسها على سماحة الشيخ أحمد كفتارو رحمه الله تعالى.
 
o       نال سماحته درجة الدكتوراه من جامعة الدراسات الإسلامية – كراتشي في 25 / رجب / 1421هـ 23 /تشرين الأول / 2000م.