نفحات شهر شباط 2011

 

غيضٌ من فيض أقوال سماحته، مختارة من مجالس هَدْيِهِ وتزكيته:
 
قال فِـي الصُّوفـي
-         الصوفي صَادُهُ صدق وصبرٌ وصَفاء، ووَاوُهُ ودٌّ ووِرْدٌ ووفَاء، وفَاؤُهُ فَقْرٌ وفَردٌ وفَنَاء.
 
 
قال فِـي القَـلْب
-         لا يسْتَطِيع أن يكْشِف مَا فِي الوُجُود، إلا مَن طَهَّرَ قَلْبَهُ بِنُورِ الإلَهِ المَوْجُود.
 
 
قال فِـي الوِلايـَة
-         وَلِيُّ اللَّه، هُوَ الإنسَان الَّذِي تَخَلَّى عَن نَفْسِهِ وَمُيُولِه، واتَّبَعَ شَرْعَ اللَّه، وتولّّى كِتَابَ اللَّه بِالعَمَل، فَتَوَلاَّهُ اللَّه بالرِّعايَة.
 
 
قال فِـي الوَقـت
-         مَنْ حَفظَ دقَائقَ زَمَانِه بِدَوَامِ صَفَائِه وَذِكْرِه، أُعْطِيَ مِن دَقَائِقِ أسْرَارِه وَفُضِّلَ عَلَى أَهْلِ زَمَانِه.
 
 
قال فـي الذِّكْـر
-         الذاكر يدور في فلك حبه، إذا انضغط اسم الله في قلبه فيشتعل بنور القلب، ومن شدة الحرارة يتمدد وبسرعة هائلة وتنتشر فيه الفيوضات على الكون وأهله، ولن يتوقف إلى جاذبية الهوى، بل يبقى في انتشار واسع في القلوب ليغذي الخلق بإمداد الله فيرقيهم حتى تبلغ نهايتهم الله.
 
 
قال فِـي الخَلْـوَة
-         الخَلْوَة هِيَ خُلُوُّ القَلْب عمَّا سِوَى الله.
 
 
قال فـي الحُـبّ
-         الحُب هُوَ الكِيميَاء الذي يبدِّل وُجُود الإنسان مِن وجود شَقَاوَة إلى وُجُود سَعَادَة.
 
 
قال فـي الأدب
-         لّو تّعّلَّم العَالِم عِلْمَ الثَّقَلَين ولَيس فِي عِلْمِهِ أَدَب، واللَّهِ لَا يَنْتَفِعُ بِعِلْمِه وَلا يَنْتَفِعُ أَحَدٌ منه.
 
 
قال فـي الشّـيخ
-         الشيخ المرشد هو الذي اقتبس من "والنجم إذا هوى"، فامتدّ قلبه تحت قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا يضلّ ولا يغوى ولا ينحرف لأنه في كل طرفة عين يقتبس من روح رسول الله مدداً جديداً، فكيف يصيبه فراغ وهو تحت المزراب، وكيف يتلوث وهو لا يفرغ.
 
 
قال فـي الليـل
-         الليل ظلامه للذاكرين نور، ووحشته للعاشقين أُنس، ووحدته للمحبين وِصال، وجفاؤه للوالهين اتصال.
 
 
قال فـي الخدمـة
-         أعْلى مَقَام في مَقَامَات السُّلُوك خِدْمَة أحبَاب الله.
 
 
قال فِـي العُبوديـة
-         شجرة العبودية هي شجرة التوحيد التي تمتص الفيض الإلهي من طريق التذلل إلى الله.